الشيطان في الحديقة | تامر الهلالي

"الشيطان في الحديقة"




الشيطان لا يذهب للملهى 
هو جاد في عمله 
الشيطان يسكن دائماً في الحدائق الطيبة 
التي رويداً رويداً 
تسقط أقنعتها 
تفصح عما في وجدانها 
بعد أن تكون كالأبله ابتلعت كل تفاحات الندم 
غير القابلة للقيء
يسري ذلك الندم في الخلايا مسرى الدم 
يصير عمرك عداً تنازلياً 

العمر ما العمر 
خدعة كبرى 
عربة حزن طائشة 
فتاة ليل ترتدي النقاب 
و أكاذيب نصدقها 
و نؤمن بها بالاعتياد 
للاعتياد قدرة هائلة على التخدير المؤقت 
لكن للألم دائماً 
كتابة مشاهذ النهايات 
وحفر الحقائق في أخاديد الروح 
Tamer Alhelaly

"الشيطان جالس في الحديقة" ..عمل فني لفنان روسي

إرسال تعليق

0 تعليقات