أيها الحَمَلُ الوديع | مفيدة الوسلاتي

لَيْسَ قَاتِلاً تمامًا أن تعيشَ بدُون حُبّ
عَليك فقط أن تسير في الطرقات المشار اليها
وأن تتفادى الحفر التي لابدّ من السقوط فيها
كلّنا نعرف براءتك من الصدف الجميلة التي لم تعترضك
أيّها الحمل الوديع
لم تكُن أبدا ذئبا لنتّهمك بدم قلب جريح
نبتَ جرحه فوق شرايين الحِكاية
ولا أنت  كنت سرادقا لضفاف الضّباب
وراء لجّة الممر
حين يتبخّر الماء حاملا هموم الارض
نحو صدر السماء
ليس قاتلا أن تعيش بدون حُبّ
فلا حرج
عليك
إن كنت الباحث عن الشطر الأخر من نزيف الروح
وتاه عنك
حين صدمت بزحمة المارّة على بوّابة السؤال
فثمّة مشاعر تنبت في غابة الرّوح
لاتجد نفاذا الى النور
وحين لا مسافة لك مع الشاطئ
اكسر حواف الصّبر
ولاتتجنب الوقوع في الأحلام


إرسال تعليق

0 تعليقات