انكسار | علي المضوني/ اليمن


انكِّسَار     ( البحر الخفيف )
قد تَجلَّىَ من مقلتيكِ النهارُ
وأنا لهفةٌٌ وفي القلبِ نارُ

لي مع الحبِ قصةٌ ساجلتها
سُحُبُ الوجدِ والليالي القصارُ

شابَ في مَفرقِِ الأماني ارتحالي
وإلى راحتيكِ كان المسارُ

أتُراني أحيا وقد غابَ عنِّي
سحرُ عينيكِ واحتواني انكسارُ؟ْ

شجنٌ ثائرٌ يمزِّقُ صدري
وهنا الشوقُ والدموعُ الغِزارُ

تحتسيني الآهاتُ كاساتِ وجدٍ   
وعلتْ كاهلي المآسي الكبارُ

شاحبٌ الروح والمقادير أدْجَتْ
فجرَعمري ومااحتواني مدارُ








إرسال تعليق

0 تعليقات