ثمة من يعد كميناً | أريج المغربي

ثمة من يعد كمينا في فم الليل
كم جبهة تفتح في وجه العتمة
تستنزف صمت المرايا
حتى النهار يحمل ضجيجه و يرحل
و هذا الحلم
يغرينا بالمزيد
نستسلم له
نراهن من أجله بكل ماتبقى فينا ...
و نمضي للمجهول
بألف طعنة
و ألف سؤال
وحدها الشمس
تحتفظ بأسرار الضوء

إرسال تعليق

0 تعليقات