مُرَاوَحة | عبد الوهاب الشيخ

مُرَاوَحة






أدعو الفراغَ لكي يعمِّدَ طائرَ الوقت المخدَّرِ ثم أضربُ في المجاهلِ ليس يمنعُني عن المجهولِ صوتٌ أو نداءْ .
كلما همُّوا بمَحْو اسمي همَمْتُ بطيِّ ذاكرتي وعاودتُ الولوجَ إلى الضياءْ
أعدو على طرقِ النهارِ وأستديرُ أودِّعُ الذكرى وأخطو في فضاءِ الأفقِ أبحثُ عن فضاءْ .
أمشي على مَهَلٍ وأبسطُ مقلتي في الريحِ أُشرعُها شراعًا .. يا مراكبَنا البعيدةَ واصلي وَصْلي وصَلِّي للسماءْ .

إرسال تعليق

0 تعليقات